رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيسة البرلمان الفنلندي

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الخميس 12 ماي 2016 بقصر باردو السيدة Maria Lohela رئيسة البرلمان الفنلندي والوفد المرافق لها، وذلك بحضور سفيرة فنلندا بتونس، ونائبي رئيس المجلس وعدد من أعضاء المكتب ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية تونس فنلندا . وتناولت المقابلة علاقات التعاون بين تونس وفنلندا والعمل المشترك على مزيد دعمها خاصة في المجال البرلماني، ولاسيما عبر تكثيف التبادل واللقاءات على مستوى مجموعات الصداقة البرلمانية . وانعقدت اثر ذلك جلسة عمل برئاسة السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب والسيدة Maria Lohela رئيسة البرلمان الفنلندي حضرها عدد من أعضاء المكتب ورؤساء وممثلي الكتل النيابية والوفد البرلماني الذي قام بزيارة فنلندا في أواخر ديسمبر الماضي، إضافة إلى الوفد المرافق لرئيسة البرلمان الفنلندي وسفيرة فنلندا بتونس . واكّد رئيس مجلس نواب الشعب في كلمة بالمناسبة ما تجسّده هذه الزيارة من أواصر صداقة وعلاقات تعاون تاريخية بين البلدين، وإسهامها في تعزيز التعاون على المستوى الثنائي، مؤكّدا الدور يضطلع به البرلمانيون في دفع التعاون الثنائي والحث على تطويره خاصة في مجالات الفلاحة والاستثمار والسياحة. وأشار من جهة أخرى إلى الجهود المشتركة في مجال دعم الأمن في المتوسّط أمام ما يشهده من تهديدات إرهابية وتأثيرات الهجرة غير الشرعية. كما ابرز أهمية المرحلة التي يتم فيها العمل على استكمال تركيز المؤسسات الدستورية والقيام بالإصلاحات الاقتصاديّة والاجتماعية تحقيقا للطموحات المشروعة في التنمية والشغل والحريّة والديمقراطيّة. وبيّن أهمية مساهمة البرلمانيين في إرساء تعاون فاعل من خلال دعم العلاقات وتكثيف تبادل الزّيارات وتنشيط مجموعات الصّداقــة البرلمانية والاستفادة من التجربة الفنلندية في مجال الدّيمقراطية وتعزيز قدرات المؤسسة التشريعية،مبرزا ضرورة مزيد التنسيق والتشاور خاصة على المستوى الأورو- متوسطي، مؤكّدا التعويل على جهود فنلندا كعضو في الإتحاد الأوروبي لدعم بلادنا ومساعدتها على الحصول على صفة الشريك المتميّز داخل هذا الفضاء. من جهتها أعربت رئيسة البرلمان الفنلندي Maria Lohelaعن تقديرها لنجاح تونس في مسارها الانتقالي وللتجربة التونسية لتحقيق الديمقراطية والتنمية في تونس التي تعد مثالا يحتذى. وأكّدت استعداد بلادها لتكثيف التعاون مع تونس خاصة في المجال الاقتصادي وفي قطاعات السياحة والتربية.كما أبرزت ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لتعزيز التعاون الاورو متوسطي خاصة في ملف الهجرة وتحقيق الأمن والاستقرار . وكانت جلسة العمل مناسبة عبّر خلالها النواب التونسيون والفنلنديون عن الرغبة في مزيد دعم التقارب بين البرلمانيين في كل من تونس وفنلندا ،

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى