محادثات رئيس مجلس نواب الشعب في النرويج

في إطار الزيارة الرسميـــة التي يؤدّيها إلى النرويج، التقى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 03 ماي 2016 مع ملك النرويج هارالد الخامس الذي أعرب عن تقديره للخطوات الايجابية التي حققتها تونس على درب مسارها الانتقالي، مؤكّدا الاهتمام الذي توليه النرويج للشأن العام في بلادنا، واستعدادها مواصلة دعم المجهودات المتواصلة التي تقوم بها من أجل تحقيق المزيد من الرقي للشعب التونسي. كما اكّد أهمية التعاون التونسي النرويجي والعمل المشترك على دفعه خاصة على المستوى البرلماني. وأجرى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب والوفد المرافق له محادثة مع السيد Olemic Thomessen رئيس البرلمان النرويجي، كانت مناسبة لتبادل وجهات النظر حول العلاقات بين المؤسستين البرلمانيتين وآفاق تطويرها . وثمّن رئيس المجلس بالمناسبة زيارة النائبة الأولى لرئيس البرلمان النرويجي إلى تونس في نوفمبر الماضي، التي تمّ على إثرها تخصيص جلسة استماع لوزير الشؤون الخارجية النرويجي يوم 1 مارس 2016 حول برنامج حكومته لمساندة تونس في مسارها الانتقالي ومساعدتها على رفع التحديات الأمنية والاقتصادية. وقد أفضى هذا الحوار إلى موافقة كافة الأحزاب على هذا البرنامج . هذا وتولّى رئيس مجلس نواب الشعب تدوين كلمة بالسجل الذهبي للبرلمان النرويجي . كما التقى رئيس مجلس نواب الشعب والوفد المرافق له مع أعضاء اللجنة الدائمة للعلاقات الخارجية والدفاع بالبرلمان النرويجي، الذين أكّدوا اهتمامهم بالتحوّلات التي تشهدها تونس واستعدادهم دعم بلادنا خاصة في مجال محاربة الإرهاب والنهوض بالاقتصاد . وقد اكّد السيد محمد الناصر خلال مختلف هذه المحادثات أهمية دفع العلاقات الثنائية، وأطلع الجانب النرويجي على مسيرة الانتقال الديمقراطي في تونس وما تواجهه من تحديات اقتصادية واجتماعية وأمنية تتطلّب مزيدا من الدعم من الأصدقاء ومن ضمنهم النرويج. وكانت مختلف هذه اللقاءات مناسبة بعث فيها رئيس مجلس نواب الشعب برسائل طمأنة حول تحسّن الوضع الأمني في تونس، بما يشجّع على استقطاب الاستثمار الأجنبي ودعم القطاع السياحي. ويذكر ان السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب يـــؤدّي زيارة رسميـــة الى النرويج يومي3 و 4 مــــاي 2016 بدعــوة مــــن السيد Olemic Thomessen رئيس البرلمان النرويجي، على رأس وفد برلماني يضمّ السيدة لمياء مليح مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني، والسيد احمد الصديق رئيس كتلة الجبهة الشعبية، والسيد رمزي بن فرج عضو لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى