رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس المجلس الوطني الفرنسي يعقدان لقاء صحفيا

عقد السيد محمد الناصر رئيس المجلس والسيد Claude Bartolone رئيس المجلس الوطني الفرنسي اليوم الجمعة 29 افريل 2016 لقاء صحفيا لتسليط الأضواء على الملتقى الافتتاحي لمشروع التوأمة حول تعزيز قدرات مجلس نواب الشعب . وبيّن رئيس مجلس نواب الشعب أن هذا البرنامج يرمي إلى تحسين قدرات المؤسسة البرلمانية وتحسين مناخ العمل والاستفادة من تجربتي البرلمانين الفرنسي والايطالي بما فيها من تقاليد برلمانية عريقة في جميع مجالات النشاط البرلماني سواء في تنظيم العمل أو تحسين القدرات . وأضاف أن هذا الملتقى كان مناسبة للتطرّق لمختلف خصوصيات برنامج التعاون الذي سيتواصل على امتداد ثلاث سنوات. من جهته اعتبر السيد Claude Bartolone أن هذه اللحظة تاريخية باعتبارها جمعت عبر الاتفاقية البرلمانات الفرنسية والايطالية والتونسية، ومثّلت خير دليل على الحرص على مساندة الشعب التونسي في استكمال مساره الديمقراطي. وأكد وعي فرنسا والاتحاد الأوروبي بأهمية التحديات المطروحة على الشعب التونسي على غرار التشغيل والأمن والاستقرار وتحقيق الديمقراطية, مشيرا إلى الاستعداد لمواصلة دعم تونس ولا سيما عبر تفعيل برنامج التوأمة الذي تقدّر قيمته بـ 1.630مليون اورو ويهدف إلى تطوير العمل البرلماني وتقديم المساندة الضرورية لمساندة النواب في حسن أدائهم لوظائفهم. كما بيّن أن برنامج التعاون الفرنسي الايطالي التونسي لا يقف عند مساندة النواب بل يتعدّاه إلى الوقوف إلى جانب الشعب التونسي الذي اختار من يمثله في البرلمان كمؤسسة تشريعية تساهم بفاعلية في دعم المسار الديمقراطي عبر الاضطلاع بوظائفها و ممارسة مهامها . وبيّن رئيس المجل الوطن الفرنسي أن مشروع هذه التوأمة لتعزيز قدرات مجلس نواب الشعب يعدّ خطوة جديدة في مسار وقوف الاتحاد الأوروبي إلى جانب تونس ومساندة مجوداتها لمواجهة التحديات.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى