كلمة رئيس مجلس نواب الشعب اثر انتخاب الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

تقدّم رئيس مجلس نواب الشعب بتهانيه بثقة المجلس في أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب الذين تمّ الإعلان عن انتخابهم ، مبينا أهمية انتخاب هذه الهيئة في تجسيم مبادئ الحرية وحقوق الإنسان ودولة القانون المنصوص عليها في دستور تونس الجديد. وبيّن أن هذا الانجاز هو مكسب ثمين وترسيخ لصورة نظام سياسي يعتمد على القانون والحريات واحترام الذات البشرية الذي يعد من أوكد الواجبات . وعبّر السيد محمد الناصر عن اعتزازه بتوصّل المجلس اليوم إلى انتخاب هذه الهيئة، وعن تقديره للمجهود المبذول لتحقيق هذا الانجاز الذي يدخل في بناء الجمهورية الثانية. ونوّه باللجنة الانتخابية التي قامت بعمل مكثّف للانتخاب الأوّلي للمترشحين، وبلجنة مراقبة عمليات التصويت وإحصاء الأصوات، التي واصلت أشغالها مساء أمس إلى ساعة متأخّرة من الليل. كما أبرز أهمية العمل الشاق الذي تمّ القيام به، وما تميّز به من حراك وحوار أدّى إلى التوافق حول الأغلبية التي تمّ اعتمادها لانتخاب هذه الهيئة التي حظيت بثقة أعضاء هذا المجلس، لتكون تونس بذلك أول بلد عربي يرسي هيئة للوقاية من التعذيب.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى