رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وزير الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بعد ظهر اليوم الجمعة 18 مارس 2016 بقصر باردو السيد Jean Marc Ayrault وزير الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي والوفد المرافق له، بحضور سفير فرنسا بتونس، والسيد عبادة الكافي رئيس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، والسيد نور الدين المرابطي مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمهورية، والسيد حسين الجزيري النائب عن دائرة فرنسا 1. ومكّنت المحادثة من تبادل وجهات النظر بخصوص التعاون التونسي الفرنسي وما يشهده من تطوّر وعزم مشترك على مزيد دعمه خاصة في المجال البرلماني، بالنظر إلى دور العلاقات البرلمانية في دفع التعاون على المستوين الثنائي والأوروبي . وأطلع رئيس المجلس الضيف على عمل المؤسسة البرلمانية من حيث استكمال بناء المؤسسات الدستورية وتفعيل الدستور الجديد. وابرز الجهود المبذولة لمقاومة الإرهاب وتجاوز الصعوبات الظرفية ومجابهة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، لاسيما التشغيل والحفاظ على السلم الاجتماعي واستعادة نشاط قطاع السياحة. كما أعرب عن ارتياحه لما تبديه فرنسا من دعم للمسار الديمقراطي في تونس ومؤازرة لجهودها. من جهته ابرز السيد Jean Marc Ayrault وزير الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي اهتمامه بالمسار الانتقالي في تونس وما حقّقه من نجاحات مكّنتها من بلوغ مرحلة الاستقرار السياسي.كما أكّد عزم فرنسا مواصلة تقديم دعمها لتونس ورفع التعاون الثنائي خاصة في ما يتعلّق بتشغيل الشباب والتنمية الاقتصادية والجانب الأمني، ومساندة جهودها في مكافحة الإرهاب. وتم خلال المحادثة كذلك التطرق إلى تطوّرات الأوضاع في ليبيا، وتداعياتها، وتأكيد أهمية الحلول السلمية ودعم الاستقرار السياسي في هذا البلد لما له من تأثيرات على أمن المنطقة واستقرارها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى