رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل الرئيس الأول لدائرة المحاسبات الفرنسية

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الاربعاء 16 مارس 2016 بقصر باردو السيد Didier MIGAUD الرئيس الأول لدائرة المحاسبات الفرنسية مرفوقا بوفد من الدائرة وبالسيد Francois Gouyette سفير فرنسا بتونس، وذلك بحضور السيد عبد اللطيف الخراط الرئيس الأول لدائرة المحاسبات ووفد من الدائرة، والسيد عبادة الكافي رئيس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية . وكانت المحادثة مناسبة لتبادل وجهات النظر بخصوص التعاون القائم بين دائرتي المحاسبات في كل من تونس وفرنسا والوسائل الكفيلة بمزيد تطويره لاسيما من خلال تكثيف اللقاءات وتبادل التجارب والخبرات. كما تمّ التحاور بخصوص الوظائف والأدوار التي تضطلع بها دائرة المحاسبات وخاصة من حيث مراقبة حسن التصرف في المال العام وإصلاح التصرف في ميزانية الدولة والعمل على مزيد ترشيد النفقات وتعبئة الموارد وترسيخ مبادئ الحوكمة الرشيدة. وأطلع رئيس المجلس الضيف على خصوصيات عمل المجلس وأولوياته، وخاصة ما يتعلّق منه بتركيز المؤسسات التي نص عليها الدستور وبناء أسس الجمهورية الثانية . كما ابرز أهمية الدور الرقابي الذي يضطلع به مجلس نواب الشعب، ومدى الاستفادة من التقارير الصادرة عن دائرة المحاسبات في هذا المجال، مبرزا المكانة المتميّزة التي بوّأها دستور تونس الجديد لدائرة المحاسبات وأهمية وظيفتها الرقابية في تكريس الديمقراطية ومبادئ الشفافية وحسن التصرف في الأموال العمومية، من جهته أشاد السيد Didier MIGAUD الرئيس الأول لدائرة المحاسبات الفرنسية بتطوّر التعاون مع دائرة المحاسبات في تونس، مؤكّدا العمل المشترك على مزيد دعمه، في إطار التعاون التونسي الفرنسي الذي يشهد تطوّرا متواصلا على مختلف الأصعدة .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى