رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على اجتماع لجنة القيادة لبرنامج التعاون بين المجلس وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 14 مارس 2016 على اجتماع لجنة القيادة لبرنامج التعاون لدعم المؤسسة التشريعية خلال الفترة 2015 – 2019 القائم بين مجلس نواب الشعب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وذلك بحضور السيد منير ثابت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس، والسيدMicheal Gahler عضو البرلمان الأوروبي، والسيد مهدي بن غربية مساعد الرئيس المكلف بشؤون النواب، والسيد حسام بونني مساعد الرئيس المكلف بالتصرف العام، وعدد من إطارات مجلس نواب الشعب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي . واكّد السيد محمد الناصر أهمية التعاون بين المؤسسة البرلمانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يندرج في إطار دعم المنظمة لتونس لإنجاح مسارها الانتقالي، مبرزا النتائج الايجابية التي حققها في إطار مساعدة مجلس نواب الشعب على الاضطلاع بدوره في تجسيم أهداف دستور تونس الجديد وتركيز أسس ومؤسسات الجمهورية الثانية.وأشار إلى حجم العمل الذي قام به المجلس وأولوياته في المرحلة القادمة، مؤكدا الحرص على تطوير مناهج العمل ومزيد تعصيرها بما يمكّن المؤسسة من القيام بوظائفها التشريعية والرقابية والدبلوماسية على أحسن وجه. كما ابرز المجهودات الرامية إلى تنمية قدرات الموظفين وكفاءاتهم عبر برامج التكوين وتقديم المساعدة لدعم أداء النائب، مؤكّدا من جهة أخرى الأهمية التي يوليها المجلس لتفعيل مبادئ الديمقراطية والانفتاح والشفافية. وبين أن مواصلة التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يؤكّد ما توليه هذه المنظمة من تقدير لخصوصية النموذج الديمقراطي التونسي، داعيا إلى ضرورة استنباط الآليات والوسائل الكفيلة بإنجاح برنامج هذا التعاون وتحقيق الأهداف المرجوّة منه . من جهته أكد السيد منير ثابت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس الحرص على مواصلة دعم مسار الانتقال الديمقراطي في تونس بالنظر إلى ما حققه من نتائج، مبرزا أهمية اتفاق التعاون مع مجلس نواب الشعب بهدف دعمه وتطوير قدراته باعتباره من أهم المؤسسات الديمقراطية التي تعمل على ترجمة مبادئ الدستور الجديد وبناء مؤسسات تونس الجديدة. وأعرب السيد Micheal Gahler عضو البرلمان الأوروبي عن الارتياح لنسق التعاون بين مجلس نواب الشعب والبرلمان الأوروبي الذي تجسّم من خلال كثافة اللقاءات والزيارات المتبادلة، مشيرا إلى اللجنة البرلمانية المشتركة بين تونس والاتحاد الأوروبي التي اجتمعت مؤخرا في بروكسال، ودورها في دعم التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي ومتابعة برنامج الشراكة وإثراء الحوار بخصوص الشريك المتميّز. كما ابرز في نفس السياق العزم قريبا على تنظيم أسبوع تونس في البرلمان الأوروبي في نطاق الحركية الجديدة التي تشهدها العلاقات بين المؤسستين. وتم اثر ذلك تقديم عرض عن الانجازات والنتائج التي وقع تحقيقها في برنامج التعاون لدعم المؤسسة التشريعية ولاسيما من حيث التكوين وتنمية القدرات ومساندة العمل التشريعي، وآفاق العمل وأولوياته خلال سنة 2016. وقد تمّ التحاور في الآليات والوسائل والمناهج الكفيلة بإنجاح هذا التعاون وضمان جدواه خاصة فيما يتعلّق بتحسين القدرات ومزيد تطوير العمل في مختلف مستوياته بما يمكّن من مواجهة مختلف التحديات المطروحة .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى