رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني والوفد المرافق له

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بعد ظهر اليوم الخميس 10 مارس 2016 بقصر باردو وفدا من لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني يتقدمه السيد Crispin Blunt رئيس اللجنة، وذلك بحضور السيد ناجي الجمل مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية . وأكد رئيس المجلس ارتياحه لتطوّر نسق التعاون الثنائي الذي تجسّم من خلال الزيارات المتبادلة، ومن خلال الدعم الذي ما فتئت تقدّمه بريطانيا إلى تونس ومساندتها في مختلف مراحل مسارها الانتقالي. كما أشار إلى أهمية العلاقات البرلمانية والى التعاون القائم بين مجلس نواب الشعب ومؤسسة "وستمنستر للديمقراطية" من خلال تنظيم اللقاءات والندوات الهادفة إلى تعزيز قدرات البرلمانيين في المجالين التشريعي والرقابي. وأطلع أعضاء الوفد على خصوصيات التجربة الانتقالية الديمقراطية في تونس وما تميّزت به من حوار وبحث دائم عن التوافق بما مكّن من تجاوز الصعوبات وتحقيق النجاحات التي تعد خير ركيزة لمواصلة العمل من اجل الاستجابة لطموحات الشعب التونسي ومواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية. وأكّد أن بلادنا تتصدّى للإرهاب وتقف صدّا منيعا ضده بفضل وحدة التونسيين ولحمتهم وتشبّثهم بهويتهم وجذورهم التاريخية، مع التأقلم مع ما تقتضيه المرحلة وما يتطلّبه الوضع. من جهته أكّد السيد Crispin Blunt رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني وأعضاء الوفد المرافق له متابعتهم لمسار الانتقال الديمقراطي في تونس، معربين عن إعجابهم بما تم تحقيقه من نجاحات مكنت من الوصول إلى مرحلة الاستقرار السياسي، بما جعل التجربة التونسية أنموذجا يحتذى. كما ابرزوا عزم بريطانيا مواصلة دعمها لتونس ودفع نسق التعاون الثنائي في عديد المجالات وخاصة الاقتصادية ودفع الاستثمار ودعم التبادل التجاري، مشيرين في هذا الصدد إلى عزم الحكومة البريطانية تعيين مكلف بمتابعة العلاقات التجارية بين تونس وبريطانيا والعمل على دعمها. كما أكّدوا أهمية التعاون بين المؤسسات البرلمانية وضرورة العمل على تكثيفه بما يخدم المصالح المشتركة. هذا وكانت المحادثة مناسبة لتبادل وجهات النظر بخصوص عدد من المسائل ذات الطابع الإقليمي والدولي وخاصة ما يتعلق منها بتطوّرات الأوضاع في ليبيا وتداعياتها، وتأثيراتها على تونس وعلى أمن المنطقة واستقرارها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى