كلمة السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب حول الهجمات الإرهابية بـبنقردان

ألقى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب في مفتتح الجلسة العامة ليوم الثلاثاء 8 مارس 2016 الكلمة التالية : على إثر الهجوم الإرهابي الغادر الذي تعرضت له بعض المقرات الأمنية والعسكرية يوم أمس بالمنطقة الحدودية ومدينة بنقردان وما خلفته من شهداء في صفوف الأمنيين والعسكريين والمدنيين، فإني باسمكم جميعا ومن أعلى هذا المنبر لا يسعني إلا أن أشيد بالمجهودات الجبارة لقواتنا المسلحة بمختلف الأسلاك والتي تمكنت في وقت وجيز من القضاء على أغلب عناصر هذه المجموعات الإرهابية والتصدّي لها وملاحقتها بكل تفاني وإخلاص واضعين نصب أعينهم الوفاء للراية الوطنية. كما لا يفوتني أن أنوّه بمساندة أهالي المنطقة لقواتنا المسلحة وأدعو أهالينا في الجنوب التونسي وفي كلّ أنحاء البلاد إلى ضرورة دعم قواتنا المسلحة مع ضرورة التحلّي باليقظة لحماية حدود الدولة بإعتبارهم الدرع الواقي الذي نعتمد عليه. كما أدعو بهذه المناسبة الأليمة جميع مكوّنات المجتمع المدني من أحزاب وجمعيات ومنظمات مهنية إلى مزيد الإلتفاف حول الدولة ومؤسساتها للوقوف يدا واحدة سدّا منيعا ضدّ هذه الإعتداءات وحتى نبرهن للجميع بأنه لا مجال ولا مكان لهؤلاء الإرهابيين دعاة الموت، لا مكان لهم بيننا. وإني أصالة عن نفسي وبإسمكم جميعا أتقدّم بأحر التعازي إلى كل أهالي وعائلات الشهداء الذين سقطوا من أجل تونس في ساحة المعركة وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى من جنود وأمنيين ومدنيين. وحتى يتمكّن نواب الشعب من التعبير عن مواقفهم فقد تقرر تخصيص جزء من هذه الجلسة حول هذه العملية الجبانة والنكراء وأحيل الكلمة إلى السيدات والسادة رؤساء الكتل يليها بيان مجلس نواب الشعب في الغرض.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى