رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وزير الداخلية الألماني

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بعد ظهر اليوم الثلاثاء 1 مارس 2016 بقصر باردو السيد Thomas de Maizière وزير الداخلية الألماني والوفد المرافق له، بحضور رئيس لجنة الأمن والدفاع ، وسفير ألمانيا بتونس . وأعرب رئيس المجلس عن ارتياحه لتطوّر نسق التعاون الثنائي في مختلف الميادين الذي تجسّم من خلال الزيارات المتبادلة من الجانبين، ومن خلال الدعم المتواصل الذي تقدّمه ألمانيا لتونس ومساندتها في مسارها الانتقالي في مختلف مراحله. كما أطلع الوفد على مستجدات المسار الديمقراطى بتونس واستكمال بناء المؤسسات والهيئات الدستورية وتفعيل الدستور الجديد، مبرزا الدور الذي يضطلع به مجلس نواب الشعب في هذا المجال، في إطار من الحوار والبحث المتواصل عن التماسك والتوافق الذي يميّز كذلك مختلف الأطراف السياسية لتجاوز الصعوبات الظرفية ومجابهة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، ومنها تشغيل الشباب والحفاظ على السلم الاجتماعي واستعادة نشاط قطاع السياحة. من جهته ابرز وزير الداخلية الألماني اهتمامه بمسار التطوّر في تونس الذي حقق نجاحات عديدة مكنت من الوصول إلى مرحلة الاستقرار السياسي، كما أكّد عزم بلاده مواصلة تقديم دعمها لتونس ورفع التعاون خاصة في الجانب الأمني وتقديم المساعدة في حماية الحدود خاصة مع الجزائر وليبيا. وبيّن الأهمية التي تكتسيها المسالة الأمنية ومكافحة الإرهاب بالنظر إلى علاقتها الوثيقة بالأمن والاستقرار ودفع نسق النمو والاستثمار وتمكين القطاع السياحي من استرجاع حيويته . هذا وتمّ التطرق خلال المحادثة إلى موضوع التونسيين المقيمين في ألمانيا بصفة غير قانونية، وإمكانيات دعم التعاون الثنائي في هذا الشأن ولاسيما من خلال عودتهم إلى تونس وإعادة إدماجهم. كما تم تبادل وجهات النظر بخصوص تطوّرات الأوضاع في ليبيا، وتداعياتها ، واكّد الجانبان أهمية الحلول السلمية والتحاور بدل التدخل العسكري لما له من تأثيرات سلبية على امن المنطقة واستقرارها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى