رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وزير الخارجية البرتغالي

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بعد ظهر اليوم الاربعاء 24 فيفري 2016 بقصر باردو السيد Augusto Ernesto Santos Silva وزير الخارجية البرتغالي والوفد المرافق له، بحضور عدد من أعضاء عدد مكتب المجلس وسفير البرتغال بتونس . وكانت المحادثة مناسبة لتبادل وجهات النظر بخصوص التعاون الثنائي وسبل تعزيزه خاصة في المجال البرلماني، وأكّد الجانبان في هذا الصدد الدور الذي تضطلع به البرلمانات ومجموعات الصداقة البرلمانية اليوم في تعزيز التقارب ودعم التعاون . وعبّر رئيس مجلس نواب الشعب عن تقديره لمساندة البرتغال المتواصلة لتونس في مسارها الانتقالي، معربا عن الرغبة في مزيد دفع العلاقات سواء على المستوى الثنائي أو في مستوى التعاون مع الاتحاد الأوروبي وكذلك مع مجلس أوروبا. وأكّد الحرص على تنشيط برامج التعاون وتفعيل مختلف الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين وتوفير الإطار التشريعي الملائم لذلك. وأشار في ذات السياق إلى مشروع القانون المتعلق بالموافقة على انضمام الجمهورية التونسية للمركز الأوروبي للترابط والتضامن العالمي " مركز شمال – جنوب" الذي سيحرص المجلس على المصادقة عليه في أقرب الآجال بالنظر إلى أهمية هذا المركز في تعزيز الحوار والتعاون بين أوروبا وجنوب المتوسط وإفريقيا . من جهته أكّد وزير الخارجية البرتغالي متابعته الشخصية لمسار التطوّر في تونس ولما تمّ تحقيقه من نجاح خاصة من حيث تنظيم الانتخابات وإعداد دستور للبلاد والوصول إلى مرحلة الاستقرار السياسي وبناء تونس الجديدة. وأبرز من جهة أخرى ما يجمع بين تونس والبرتغال من إيمان مشترك بأهمية سياسة الحوار والتقارب الاورو متوسطي والتعاون من أجل ضمان أمن المنطقة واستقرارها وتعزيز الروابط بين شعوبها. وأكّد تقارب وجهات النظر بين البلدين في هذا الشأن وفي مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مبرزا مدى انسجام البلدين ودعمهما المتبادل لبعضهما في المنظمات الإقليمية والدولية. وبيّن أن هذا المؤشر يمثّل خر حافز لمزيد الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات أرفع وخاصة في المجال الاقتصادي والتبادل التجاري.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى