رئيس مجلس نواب الشعب يلتقي بالجالية التونسية المقيمة بايطاليا

التقى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الجمعة 29 جانفي 2016 بمدينة روما مع عدد من أفراد الجالية التونسية المقيمة بايطاليا، حيث أكّد حرصه الشخصي على برمجة هذا اللقاء بمناسبة هذه الزيارة التي يؤديّها إلى ايطاليا، للاستماع إلى مشاغلهم في إطار ما توليه تونس من عناية بجاليتها بالخارج، باعتبارها أفضل سفير لتونس في بلدان الإقامة، فضلا عن مساهمتها في الاقتصاد الوطني ودعم إشعاع بلادنا.كما ابرز حرص تونس على ربط الصّلة مع كل أبنائها بالمهجر وتعويلها عليهم لمساندتها في هذه المرحلة الدقيقة بالمساهمة في تنشيط الدورة الاقتصادية ودعم مجهودات الدولة من أجل تحقيق التنمية في كافة ربوع الوطن. ووجّه رئيس مجلس نواب الشعب رسائل طمأنة بعد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها بعض المناطق،مبينا أنّ البلاد قد اجتازت تلك الأوضاع واستعادت أمنها واستقرارها وأنّ الحكومة تعكف على تلبية مطالب الشباب ولا سيما توفير مواطن الشغل لأكبر عدد من العاطلين عن العمل وخاصّة منهم حاملي الشهائد العليا. وابرز من جهة أخرى أهمية اللقاءات التي عقدها مع المسؤولين في الحكومة والبرلمان الايطاليين وما وجده لديهم من تفهّم وتعاون وخاصّة فيما يتعلّق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك ولاسيما ملفات الهجرة غير الشرعية والتونسيين المفقودين بايطاليا ومشاغل الجالية التونسية بايطاليا، التي يحرص مجلس نواب الشعب على إبلائها كل العناية من خلال ما تقوم به اللجنة البرلمانية الخاصّة بشؤون التونسيين بالخارج التي تتولّى متابعة الملفات والمسائل المتصلة بالتونسيين بالخارج ومراقبة تنفيذ الحكومة للإجراءات المتعلّقة بهم. كما اكّد أن تونس نجحت بفضل مجهودات كل أبنائها في سنّ دستور عصري وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية في إطار الشفافية وهي حاليّا بصدد استكمال تركيز المؤسسات الدستورية التي نصّ عليها الدستور. مبرزا العزم على مواصلة هذا التمشّي، وداعيا إلى استثمار الصورة المشرّقة لتونس في الخارج بما يدعم تجربتها.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى