مائدة مستديرة حول القانون الدستوري وحقوق الإنسان

انتظمت صباح اليوم الخميس 21 جانفي 2016 مائدة مستديرة حول القانون الدستوري وحقوق الإنسان بمناسبة الزيارة التي أدّاها السيد هاينز فيشر رئيس جمهورية النمسا إلى مجلس نواب الشعب، اشرف عليها السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب وحضرها أعضاء الوفد المرافق للرئيس النمساوي وأعضاء مكتب المجلس ورؤساء الكتل البرلمانية إلى جانب عدد من الخبراء التونسيين في القانون الدستوري وحقوق الإنسان . وكان اللقاء مناسبة لتبادل وجهات النظر حول خصوصيات دستور تونس الجديد وما أولاه لحقوق الإنسان والحريات من أهمية بالنظر إلى التحوّل الديمقراطي الذي شهدته البلاد بعد الثورة. كما تم تأكيد ما شهدته منظومة حقوق الإنسان من تطوّر والمجهودات المتواصلة من أجل الحفاظ على الديمقراطية وحماتيها ورعاية حقوق المواطن في مختلف أبعادها . وتم كذلك استعراض خصوصيات دستور النمسا وما شهده من تغييرات وتنقيحات تواكب المتغيرات وتهدف إلى تعزيز أسس الديمقراطية وحقوق الإنسان . وتم التباحث في السبل والأفاق المتاحة لمزيد دعم التعاون التونسي النمساوي في مجال حقوق الإنسان ولاسيما من خلال تكثيف تبادل التجارب والخبرات وتنظيم الندوات واللقاءات المشتركة للغرض إلى جانب دعم التعاون في المجال الثقافي والعلمي والتربوي. وفي نهاية اللقاء وقع تقديم دليل حقوق الإنسان الذي تم إصداره باللغة العربية ليكون وثيقة مرجعية تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى