رئيس مجلس نواب الشعب يحضر موكب الاحتفال بذكرى تأسيس الاتحاد العام التونسي للشغل

أكّد السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم 20 جانفي 2016 في تصريح صحفي بمناسبة حضوره موكب الاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الاتحاد العام التونسي للشغل بقصر المؤتمرات بالعاصمة، أن المنظمة الشغّيلة "قوّة خير" وقوّة اجتماعية عريقة تلعب دورا رئيسيا في تعديل المشهد الاجتماعي والسياسي في تونس، وتتمثّل خصوصيتها وميزتها في إسهامها في مقاومة الاستعمار وتحقيق الاستقلال وفي بناء الدولة الحديثة، إضافة إلى مساهمتها في قيادة ثورة الحرية والكرامة 17 ديسمبر 2010 / 14 جانفي 2011. وأضاف أن الاتحاد العام التونسي للشغل ساهم في قيادة الحوار الوطني الذي أخرج البلاد من الأزمة السياسية الخانقة، وقد تمّ تتويجه بجائزة نوبل للسلام يوم 10 ديسمبر الماضي اعترافا من العالم بدور المنظمات الوطنية ومن بينها اتحاد الشغل، وتقديرا لنجاح تجربة التوافق والحوار في تونس. وإجابة على سؤال إعلامي حول موقف المجلس مما يحدث اليوم في القصرين، أكّد رئيس المجلس أن القصرين في مقدّمة مشاغلنا، وهي في عمق اهتمامنا ونحن نتابع الأمر عن كثب، وأضاف أنه سيتم تخصيص جلسة عامة للحوار مع الحكومة حول ملف التشغيل وخاصة حاملي الشهائد العليا، وحول خطة الحكومة العاجلة والآجلة في مقاومة البطالة. وبيّن رئيس المجلس أن زيارة مرتقبة إلى القصرين للاستماع إلى الشباب والأهالي والمجتمع المدني حول مشاكلهم ومشاغلهم، مؤكّدا أن المجلس يبحث مع الحكومة القرارات والإجراءات الضرورية لفائدة هذه الجهة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى