رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وفدا من لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب يوم الاربعاء 6 جانفي 2016 بقصر باردو وفدا من لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي برئاسة السيد Elmar BROK، مرفوقا بالسيدة Laura Baeza سفيرة الاتحاد الأوروبي بتونس، وذلك بحضور السيدة بشرى بلحاج حميدة رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، والسيد حسين الجزيري مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية، والسيد محمد الفاضل بن عمران رئيس اللجنة المشتركة مع البرلمان الأوروبي، والسيد سمير ديلو رئيس مجموعة الصداقة التونسية الأوروبية، والسيد اياد الدهماني رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية . وأكّد رئيس المجلس أهمية العلاقات القائمة بين مجلس نواب الشعب والبرلمان الأوروبي والعمل على مزيد تطويرها، وعبّر عن تقديره للدعم المتواصل الذي ما فتئ يقدّمه الاتحاد الأوروبي لتونس. كما قدّم رئيس المجلس بسطة عن تقدّم أشغال المؤسسة وخاصة ما يتعلق منها بإحداث المؤسسات الدستورية ، مستعرضا الأولويات التشريعية في الدورة البرلمانية الثانية . ومن جهة أخرى اطلع السيد محمد الناصر الوفد على المقاربة التونسية لمكافحة الإرهاب التي ترتكز بالأساس على مقاومة الفقر والبطالة والاستثمار والتنمية في الجهات المحرومة ، إضافة إلى تعزيز الجهود الأمنية. ودعا الشريك الأوروبي في هذا الصدد إلى مزيد فتح الأبواب أمام الشباب التونسي الذي يزخر بالكفاءات وحاملي الشهائد العليا، وذلك في إطار الهجرة المنظمة. كما ابرز أهمية تنظيم ملتقيات وندوات حول مواضيع مشتركة على غرار ملف الهجرة غير الشرعية في المتوسط والتعاون الدولي في مقاومة الإرهاب الذي لا يمكن اختزاله جغرافيا وباعتباره ظاهرة تهم العالم بأسره. من جهته أعرب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي عن تقديره لمسار الانتقال الديمقراطي في تونس ولما حققه من تقدّم مؤكّدا أهمية الدور الذي يضطلع به مجلس نواب الشعب باعتباره المؤسسة المنبثقة عن إرادة الشعب وتحظى بثقته في تجسيم الدستور وتجسيد تطلعات المواطن وحاجياته. كما ابرز من جهة أخرى عزم البرلمان الأوروبي مواصلة مساندة تونس ودعمها .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى