كلمة رئيس مجلس نواب الشعب بمناسبة مرور سنة على انطلاق أشغال المجلس

السيدات والسادة النواب، ضيوفنا الكرام ، في مثل هذا اليوم ومنذ سنة بالضبط أي يوم 2 ديسمبر 2014 باشرنا أعمالنا النيابية بعد آن قمنا بأداء اليمين الدستورية أمام الله وأمام شعبنا الذي انتخبنا وحملنا أمانة تمثيله في هذا المجلس الذي يعتبر صاحب السيادة ومصدر السلطة، والمعبّرين باسمه عن آماله وطموحاته بعد ثورة قام بها شبابنا وكهولنا ونساؤنا ضد الظلم والفساد والإقصاء والفقر والبطالة. اليوم تمرّ سنة كاملة على إحداث أول برلمان منتخب بنزاهة وشفافية وحرية، ليكون برلمان الجمهورية الثانية الذي هو وليد دستور ريادي حداثي ضامن للحقوق والحريات . السيدات والسادة النواب رغم قصر هذه المدة عقدت اللجان القارة للمجلس 269 اجتماعا، والاستماع إلى أعضاء الحكومة والى خبراء في شتى المجالات لدراسة مشاريع القوانين. كما عقد مجلسنا 71 جلسة عامة صادق خلالها على 52 مشروع قانون من بينها قوانين هامة ومؤسسة بهياكل الجمهورية الثانية ومجسّمة لخيارات الدولة وتوجهاتها مثل قانون المحكمة الدستورية والمجلس الأعلى للقضاء وقانون المنافسة والأسعار وقانون عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقانون مكافحة الإرهاب ومجموعة من الاتفاقيات الدولية الهامة. هذا إلى جانب العمل الرقابي الذي قمنا به سواء الحوار مع الحكومة أو الزيارات الميدانية إلى الجهات والمؤسسات. ومع ذلك فإننا وفي إطار الأمانة التي حمّلنا إياها شعبنا أؤكد للجميع حرصنا على تطبيق القانون وهو ما دفعنا على مستوى مكتب المجلس إلى إقرار تطبيق أحكام النظام الداخلي في خصوص الغيابات وقد اتخذنا الإجراءات اللازمة من نشر لأسماء المتغيبين وإرسال قائمات أسبوعية إلى رؤساء الكتل. أخواتي إخواني ، شعبنا ينتظر منا الكثير وقد حمّلنا الأمانة وأنا كلي ثقة بأننا سنكون في مستوى آماله وأن نؤدّي دورنا بمسؤولية وشرف تجمعنا راية واحدة هي تونس . "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" صدق الله العظيم

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى