رئيس مجلس نواب الشعب يدعو إلى إجراءات استثنائية لدعم السياحة

أكّد السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب خلال الإشراف صباح اليوم الجمعة 10 جويلية 2015 على جلسة مشتركة عقدتها لجنتا المالية والفلاحة للاستماع إلى ممثلي الهياكل المهنية للقطاع السياحي، أهمية تكثيف الجهود من أجل رصد الصعوبات والإشكاليات وتحديد تداعيات العملية الإرهابية الأخيرة على السياحة في بلادنا، مبيّنا أن الأهم هو إيجاد حلول لإنقاذ الموسم السياحي ووضع توصيات وتوجيهات عملية يقع رفعها إلى الحكومة للاستئناس بها . وأضاف أن السياحة في تونس بقدر ما تمثّل مصدرا أساسيا في تغذية ميزانية الدولة والمساهمة في التشغيل فإنها قطاع منكوب يعرف تعثرا وارتباكا، مبيّنا أن هذه الصعوبات تعمّقت بعد الثورة وازدادت بسبب تواتر العمليات الإرهابية التي أخذت منحى جديدا . واكّد أن العملية الإرهابية الأخيرة في الوحدة السياحية بسوسة تمثّل دليلا قاطعا على عمل جبان وإستراتجية ممنهجة لضرب مصدر رئيسي من مصادر "قوت" المواطن التونسي، وشدّد على ما يحتاجه القطاع اليوم من إجراءات استثنائية للخروج من هذه الصعوبات، مشيرا انه بقدر الدعم الذي سجّلته الحكومة لمساندة المهنيين والمتدخّلين في هذا القطاع فإن مجلس نواب الشعب يساند ويدعم من موقع قوة الفعل والاقتراح لتدارك ما حدث.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى