رئيس مجلس نواب الشعب يطمئن التونسيين على أن البلاد بين إياد أمينة والقيادة موحّدة

أكّد السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب أهمية هذه الجلسة المتميّزة التي يخصّصها المجلس اليوم لإجراء حوار مع السيد رئيس الحكومة حول حالة الطوارئ التي أعلن عنها رئيس الجمهورية بعد استشارة رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة . وبيّن ان حالة الطوارئ تتطلّب أن يكون الشعب التونسي في صف واحد متضامن ومتماسك. وأضاف أن اجتماع اليوم في هذه الجلسة الممتازة هو لتأكيد التزامنا وانسجامنا مع ضرورة أن تكون القيادة موحّدة وان يكون الشعب في حالة تأهّب، وان تساهم كل دواليب الدولة وهياكلها في مجابهة هذا الوضع، إضافة إلى كل فئات الشعب التونسي وكل المنظمات التي يجب أن تكون مجنّدة ومستعدة لمجابهة هذا الوضع الخطير. وأضاف السيد محمد الناصر أن الغاية من هذه الجلسة هو تأكيد تضامننا ودعمنا لمؤسسات الدولة في قيادة هذه المرحلة، ولطمأنة الشعب التونسي على أن البلاد بين أياد أمينة وعلى أن القيادة الموجودة اليوم والمتمثّلة في كل من رئاسة الدولة ورئاسة الحكومة ومجلس نواب الشعب متماسكة، وهو ما يطمئن المواطن على الوضع عامّة وعلى هياكل الدولة ومؤسّساتها التي تقوم بدورها. كما شدّد في نفس السياق على ضرورة أن يساهم المواطن في إرساء هذا المناخ الآمن و ويكون متأهّبا للقيام بدوره في هذا المجال .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى