تحت إشراف رئيس مجلس نواب الشعب لجنة الإصلاح الإداري تستمع إلى رئيس مدير عام شركة اتصالات تونس حول عملية اقتناء في رأس مال المشغل GO MALTA

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب مساء الإثنين 27 جوان 2016، على جلسة استماع صلب لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام، إلى رئيس مدير عام شركة اتصالات تونس، حول عملية اقتناء في رأس مال المشغل GO MALTA . وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب أعمال اللجنة، مبيّنا أنها تجسد رغبة مجلس نواب الشعب في مكافحة الفساد و تكريس الشفافية. وأكد أن مكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام هي مصلحة مشتركة. وقدم المدير العام لشركة اتصالات تونس عرضا بيّن فيه أن مشاركة اتصالات تونس في عملية اقتناء مساهمة في رأس مال الشركة المالطية تندرج في إطار توجه استراتيجي للتوسع على مستوى المنطقة المتوسطية المجاورة والمنفتحة على الاتحاد الأوروبي، وذلك من خلال القيام باستثمارات تمكّنها من تنمية مواردها وقدراتها التنافسية والاستفادة من والخبرات والتكنولوجيات التي تسمح بتوفير الخدمات الجديدة ذات العلاقة بالاقتصاد الرقمي، بالإضافة إلى كسب مزيد من الإشعاع على مستوى الإقليمي والدولي. أما على مستوى الحوكمة، فقد بيّن رئيس مدير عام شركة اتصالات تونس أن هذه العملية خضعت لترخيص مجلس الإدارة و الجلسة العامة. وقدم النواب جملة من التساؤلات تمحورت بالأساس حول جدوى الصفقة ومدى أهميتها لشركة اتصالات تونس، والربح المنتظر من هذه الصفقة. هذا، كما أبدى النواب تحفظاتهم حول تضارب المصالح في هذه الصفقة خاصة و أن الشركة الإماراتية هي الشركة المالكة للشركة المالطية، وتساءلوا حول كيفية إقدام شركة اتصالات تونس على هذا النوع من الصفقات بقيمة 300 مليون يورو خاصة وأن الشركة تعيش أزمة هيكلية. واعتبروا أن نسبة الفائدة مشطة، بالإضافة إلى أن هذه الصفقة لا تندرج في إستراتجية شركة اتصالات تونس للفترة القادمة. وأكد المدير العام لشركة اتصالات تونس في رده على استفسارات النواب أن الأطر القانونية لتسيير شركة اتصالات تونس تضمن الشفافية الضرورية في مراقبة طرق تسيير المؤسسة والأساليب المعتمدة لاتخاذ القرار خاصة فيما يتعلق بمبدأ تجنب تضارب المصالح المنصوص عليه بالفصل 200 من مجلة الشركات التجارية . وأشار إلى أنه قد تم التقيّد بهذه الأحكام من قبل اتصالات تونس في كل مراحل العملية من خلال عدم مشاركة الشريك الاستراتيجي في المناقشة والتصويت سواء كان ذلك على مستوى الجلسة العامة أو مجلس الإدارة. كما بيّن المدير العام لشركة اتصالات تونس أن استراتيجية إتصلات تونس لسنة 2013-2017 هي استراتيجية تحقيق النمو الدولي، مضيفا بأن هذا الاستثمار يندرج في إطار هذه الاستراتيجية، وأشار إلى أن الاستثمار الخارجي يعتبر من أهم العناصر صلب مختلف المخططات الاستراتيجية لاتصالات تونس السابقة. وفيما يتعلق بجدوى الاستثمار، أوضح المدير العام أن هناك فريق تقني صلب شركة اتصالات تونس تولى الإشراف على عملية تقييم مردودية المشروع ،وأن الدراسات المجراة أفضت إلى تثمين هذا الاستثمار .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى